Please select your country / region

Close Window
GT
صفحتي
SA
Gran Turismo™ 7

قدّم أحدث State of Play نظرة شاملة على Gran Turismo 7

قدّمت Sony Interactive Entertainment يوم 2 فبرايرنظرة شاملة على Gran Turismo 7 القادمة خلال عرضها State of Play.

بعد 25 عامًا من إطلاق أول Gran Turismo المعروفة حول العالم بحبها للسيارات واحترامها لثقافة صناعة السيارات، ستكون GT7 متاحة بتاريخ 4 مارس بصفتها نتاج تطور السلسلة.

نحث لاعبينا على إلقاء نظرة على علم GT7 كما كشف عنه منتج السلسلة كازونوري ياماوتشي.

أدناه نظرة عامة على ما كُشف عنه خلال State of Play.

أكثر من 400 سيارة من أكثر من 60 شركة مصنعة للسيارات من حول العالم

لطالما كانت قيادة تشكيلة كبيرة من السيارات بداية من طرازات الإنتاج ووصولًا إلى سيارات أكثر ندرة وأسطورية أساس السلسلة وليست GT7 استثناء. في هذا الفصل الأخير، تمت إضافة أكثر من 400 سيارة من أكثر من 60 جهة مصنعة للسيارات وستستمر إضافة المزيد منها خلال تحديثات مستقبلية.

مضامير من أكثر من 34 موقعًا بـ97 شكلًا

تتضمن قائمة المضامير التي تكون مسرح السباقات الحماسية المزيج المعتاد بين حلبات حقيقية ومضامير أصلية، ما يأخذ اللاعبين إلى 34 موقعًا مختلفًا لإجمالي 97 موقعًا فريدًا. ستعود حلبات كلاسيكية مثل Trial Mountain وDeep Forest وHigh Speed Ring مع تحديثات إلى آخر تقنية. على غرار السيارات، من المخطط إضافة مضامير أخرى مع تحديثات مستقبلية.

ادخل منتجعًا بسمة السيارات

ستعود خريطة العالم المفضلة لدى المعجبين إلى السلسلة مع GT7. ستأخذ هذه المرة شكل منتجع، حيث يمكن للاعبين الاستمتاع بحياة السيارات وتكون قائمة تقدم وصولًا مباشرًا إلى عديد من مزايا اللعبة. أول شيء سيفعله اللاعبون في هذا العالم هو شراء سيارة مدمجة باستخدام رصيدهم الأولي. استكمالًا من هناك، سيشاركون في سباقات وأحداث مختلفة كي يتمكنوا من التبديل إلى سيارات أكثر سرعة استلموها نتيجة لتلك الأحداث، أو تحسين وترقية سياراتهم القديمة لتصبح أسرع بينما يتقدمون في اللعبة. باستخدام المرأب ليكون مقر تجميع السيارات المقتناة وللتحسين، بوسع اللاعبين خوض مغامرة نحو منتجع السيارات لاستكشاف عالم السيارات.

المقهى، مكان لاستكشاف تاريخ السيارات وثقافتها

سيتلقى اللاعبون في المقهى سجلات القوائم التي توفر مهمات مختلفة ترشدهم في عديد من مواقع منتج السيارات هذا. يُعد سجل القوائم أساس تجربة GT7 حيث يساعد اللاعبين في جمع السيارات، يمكن للاعبين بعد إكمال قائمة الاستماع إلى وصف مختار لهذه السيارات المقتناة حديثًا، ويمكنهم أحيانًا مقابلة المصمم المسؤول عن صنعها إن كان في الأرجاء! اللعبة مصممة كي يطلع اللاعبون بشكل طبيعي على التاريخ والثقافة الكامنين خلف السيارات بينما يكملون سجلات القوائم.

ثلاث وكالات سيارات

وكالات السيارات هي المكان الذي تشتري منه السيارات داخل اللعبة. في GT7، سيتقدم اللاعبون في اللعبة عبر العمل مع ثلاث وكالات مختفة بناء على أهدافها. إحدى الوكالات تدعى Brand Central التي تبيع سيارات أنتجت عام 2001 أو بعده. هناك 300 سيارة تقريبًا، وفي قسم المتحف المخصص ضمن الجهة المصنعة، بوسع اللاعبين معرفة المزيد عن تاريخها.

في وكالة السيارات المستعملة، بوسع اللاعبين بالطبع شراء سيارات مستعملة بأسعار معقولة أكثر مقارنة بالجديدة. لكن هنالك بعض الطرازات مثل السيارات الرياضية اليابانية من التسعينيات ذات سعر عالٍ، أكثر حتى من سعرها الأصلي. من المخطط تحديث تشكيلة السيارات المستعملة يوميًا.

أخيرًا، هناك وكالة السيارات الأسطورية التي تقدم سيارات أسطورية وشهيرة ذات قيمة تاريخية عالية.

حلبات العالم ذات المضامير حول العالم التي يمكن زيارتها للتسابق فيها

حلبات العالم موقع يمكّن اللاعبين من الوصول إلى مضامير عديدة متضمنة في GT7. يمكنهم من هنا زيارة مضامير مختلفة والمشاركة في سباقات وبطولات مضافة هنا إلى جانب نشاطات أخرى. هناك تجربة حلبة مبنية على تعلّم كل أقسام المضمار، وكذلك سباق مخصص حيث يمكن تحديد ظروف الطقس ووقت اليوم وعدد اللفات والسيارات المنافسة بحرية.

مركز الرخصة والمهام

تتضمن GT7 العديد من النشاطات المختلفة غير السباقات العديدة التي تمثل أساس التجربة. أحد الأمثلة هو مركز الرخصة: يأتي نمط اللعب الشهير هذا الموجود منذ أول لعبة ليكون مدرسة تعليم قيادة: يمكن للاعبين خوض تحديات زمنية قصيرة وهدفهم تحقيق نتيجة ذهبية عبر صقل مهاراتهم.

تمثل المهام تشكيلة أحداث مختلفة عن السباقات العادية أو التحديات الزمنية. يمكن للاعبين هنا تجربة سباقات الجر محاولين أن يكونوا الأسرع في خط مستقيم أو تحديات التفحيط حيث يكتسبون النقاط عبر التباهي بمهارات التفحيط.

نمط اللعب الجماعي للاستمتاع بالتسابق مع العائلة والأصدقاء

هناك خواص كثيرة لتوفير متعة التسابق مع اللاعبين الآخرين كذلك. يوجد خيار شاشة منقسمة للاعبين حيث يستمتع اللاعبون بسباقات ضد العائلة والأصدقاء في غرفة معيشتهم، وكذلك نمط الصالة حيث يمكن تجربة المتعة عبر الإنترنت ووضع Sport من أجل سباقات تنافسية بحق. إضافة جديدة إلى السلسلة تحت اسم أماكن اللقاء، وهي تقدم شكل صالات معتاد.

نقدم متجر التحسين وGT Auto ومحرر الهيئة لتخصص سياراتك

يعود متجر التحسين الذي يمكنك فيه شراء قطع غيار عالية الأداء وإلحاقها لزيادة أداء سيارتك في GT7. هناك أكثر من 60 قطعة غيار جاهزة لكل سيارة في اللعبة.

يُعد GT Auto مكانًا يمكن فيه تخصيص الجزء الخارجي من السيارة وإجراء عمليات صيانة أخرى، وكذلك غسل السيارة أو تغيير زيت المحرك. هناك أكثر من 650 قطعة شفافة مع أكثر من 130 إطار يمكنك الاختيار من بينها، إلى جانب 1200 لون طلاء حقيقين مبنيين على عينات طلاء فعلية. هناك تشكيلة واسعة من التخصيصات المتاحة، وبناء على السيارة، يمكن إلحاق أقفاص داخلية وعدة هيكل واسع حتى مع رفارف.

يسمح محرر الهيئة للاعبين بتحرير شكل السيارة الخارجي بحرية. خضعت خاصية GT7 هذه لتحسينات كذلك حيث تمنح المصممين القدرة على وضع ملصقات أكثر من ذي قبل وفي أماكن كانت محظورة من قبل.

Scapes وصورة السباق لتوفير متعة في التقاط صور رائعة

يُعد Scapes نمطًا يمكن فيه للاعبين الاستمتاع بالسفر حول العالم بسياراتهم المفضلة ودخول عالم التصوير المعقد. هناك أكثر من 2500 مكان غرضها أن تكون مسرح التقاط الصورة مع تصوير كل مكان باستخدام تقنية HDR. مع تأثيرات ضوئية حقيقة وتأثيرات أخرى مختلفة توفر مدى واسعًا من حرية التجسيد، أصبح الآن من الممكن التقاط صور رائعة يكون التقاطها في الحقيقة شبه مستحيل.

يمكن للاعبين في صورة السباق التقاط لحظات ديناميكية للسباق: عبر إيقاف السباق بصورة مؤقتة ودخول ذلك المشهد، يستطيع اللاعبون التقاط صور مذهلة يصعب التقاطها بشدة في الحياة الواقعية.

نمط العرض حيث يمكن للاعبين التفاعل مع بعضهم حول العالم باستخدام محتوى من صنع المستخدم

يمكن استعراض لقطات الإعادة المحفوظة والصور ولهيئات والملصقات وألوان الطلاء عبر العرض. يمكن مشاركة هذا المحتوى مع اللاعبين الآخرين عبر الإنترنت ويمكن كذلك تنزيل إبداعات اللاعبين الآخرين إن كانت متاحة للعامة. يمكن للاعبين الاستمتاع بالتفاعل مع المستخدمين الآخرين حول العالم من خلال إبداعاتهم.

تتبع الأشعة لتوصيل أقصى درجة رسوميات ونموذج محاكاة طقس متطور

ستتضمن نسخة PlayStation®5 من GT7 تتبع الأشعة، وهي أحدث صيحة في ألعاب الفيديو، لجعل السيارات تبدو أجمل من ذي قبل. تطورت نماذج محاكاة الوقت والطقس بشكل كبير أيضًا، مع ظروف طقسية متغيرة على نطاق عالمي بناء على مقدار مهول من بيانات الأرصاد الجوية المتعلقة بمواقع معينة على المضامير. نتيجة لذلك، تمكّنا من تصميم السحب وجو كل منطقة حتى بشكل دقيق. تطورت كذلك الإنجازات على صعيد السماوات المليئة بالنجوم، وهي إحدى نقاط التركيز السابقة في السلسلة. تتم محاكاة سماء الليل وفقًا لوقت وموقع كل مضمار، ما يسمح للاعبين بتأمل النجوم كما يحلو لهم.

تغيرات أكثر طبيعية في ظروف المضمار مع تقديم رادار هطول الأمطار

ليس الوقت والطقس المتغيران التمثيلات المرئية الوحيدة. أصبحت الآن مرتبطة بقوة بنموذج محاكاة حركة السيارة، ما يؤثر على درجة حرارة السطح الذي يؤثر بدوره على ثبات الإطار وظروف أخرى تؤثر على قوة المحرك حتى. خلال هطول الأمطار، ينخفض الثبات في الأماكن التي تكدست فيها المياه، ويبدأ المضمار في الجفاف أولًا عند الخطوط التي تمشي عليها السيارة بوتيرة أكثر، مع استرجاع الثبات مع الوقت. يتم تمثيل نوعيات تغيرات الظروف الطبيعية هذه بصورة سليمة في المحاكاة. لمحاكاة تأثيرات الطقس الحقيقية، تتضمن GT7 الآن كذلك رادار هطول الأمطار الذي يسمح للاعبين بتوقع ظروف الطقس القادمة على المضمار مما يساعدهم في التفكير في استراتيجية للسباقات الطويلة.

موسيقى الإعادة وتبديل الكاميرات ديناميكيًا لتناسب الموسيقى

لطالما اهتمت سلسلة Gran Turismo بإعادة اللقطات منذ إصدارها الأول. لا تزال إعادة اللقطات عالية الجودة موجودة في GT7، لكنها تطورت بشكل مبير في موسيقى الإعادة المطورة حديثًا. على عكس إعادة اللقطات التقليدية حيث تكون الكاميرات موضوعة في المضمار سلفًا لتتبع السيارات، تولّد موسيقى الإعادة مواضع كاميرات بشكل تلقائي وتنقل بينها لتناسب الموسيقى. يمكنك الاستمتاع بإعادة لقطات مختلفة كل مرة.

نموذج محاكاة حركات أكثر تطورًا

تطور نموذج محاكاة الحركات في Gran Turismo صاحب تاريخ لأكثر من 25 عامًا الآن لتطور أعلى في هذا الفصل الجديد. خضعت المحاكاة لتحسين عبر آراء مصادر مختلفة تتضمن مستشارنا لويس هاملتن وشريكنا الفني ومصنع الإطارات العالمي Michelin وأفضل سائقي FIA GT Championships. لم تكن أوقات اللفات دقيقة وحسب، بل أصبح نموذج المحاكاة يقلّد كيفية شعور القيادة لدى البشر. إضافة إلى ذلك، تطورت ديناميكيات الهواء كذلك باستخدام ديناميكا الموائع الحسابية لخلق تغيرات في القوة السفلية الناتجة عن تغيرات الارتفاع الأمامية والخلفية، وكذلك تأثيرات على التوجيه نتيجة لاتجاه الرياح والاضطرابات الجوية.

شعور انغمار متاح على PlayStation®5 فقط

تستغل نسخة PlayStation®5 من GT7 الملاحظات اللمسية والمُحفّزات التكيفية في وحدة التحكم DualSense كل استغلال. عندما تقف الإطارات أو عندما تبدأ الإطارات الأمامية في الانزلاق في منعطف وتتعرض السيارة لانخفاض التوجيه، سيتم نقل درجة اهتزاز تماشي الموقف إلى اللاعبين. نتيجة لذلك، يشعر اللاعب بوضع السيارة وأسطح الطرقات عبر وحدة التحكم بشكل أكثر دقة.

تدعم نسخة PlayStation®5 من GT7 الصوت ثلاثي الأبعاد كذلك. باستخدام هذه التقنية، تعيد إنشاء اتجاه الأصوات القادم نحو اللاعبين.

رالي الموسيقى، نمط جديد للاستمتاع بالقيادة على صوت الموسيقى

كتحدٍ جديد، تتضمن GT7 نمط رالي الموسيقى حيث يمكن للاعبين الاستمتاع بالقيادة خلال الاستماع للموسيقى. على اللاعبين القيادة كيلا تنفد منهم الإيقاعات التي تستهلك وفقًا لوتيرة الأغنية وتكتمل الجلسة عند اكتمال الأغنية. يحرز اللاعبون جوائز وفقًا للمسافة المقطوعة. تطلع إلى استكشاف عالم جديد في Gran Turismo، حيث تندمج الموسيقى وأسلوب اللعب.

*الاتصال بالإنترنت مطلوب للتقدم في اللعب وللوصول إلى معظم السيارات والسباقات والأنماط وخواص التحسين.